يدعي المسيحيون أن الإنجيل لم يحرف وأنه متشابه جميعاً ولكن الاختلاف في طريقة التفسير كما هو حاصل بين المسلمين (سنة و شيعة) أفيدونا في ذلك جزاكم الله خيرا.

الإجابة :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم ..... وبعد:

من نظر في الأناجيل الأربعة وجد كثيراً من الاختلافات الجوهرية والأغلاط التي يستحيل معها أن يكون هذا الموجود بين أيديهم موحى به من عند الله.

وقد بين العلامة رحمة الله الهندي في كتابه "إظهار الحق" :

وجود 125 اختلافاً وتناقضاً في كتابهم المقدس،

ووجود 110 من الأغلاط التي لا تصح بحال،

ووجود 45 شاهداً على التحريف اللفظي بالزيادة،

وعشرين شاهداً على التحريف اللفظي بالنقصان

فننصح المهتم بهذا الموضوع أن يرجع إلى هذا

هل تعلم - عزيزي القاري - ان عبارة : " لأن لك الملك والقوة والمجد إلى الأبد. آمين "  الواردة في إنجيل متى [ 6 : 13 ] والتي يزعم المسيحيون ان المسيح علمهم ان يقولوها في صلاتهم لله ، والتي ما زال يرددها الملايين منهم ظانيين أن المسيح قد تلفظ بها . هل تعلم انه قد ثبت تحريفها وأنها ليست من المتن ، أي انها جملة زائدة إلحاقية لا وجود لها في الأصول